موقع علاج


موقع ومدونة علاج يقدم مقالات في كافة مجالات الصحة العامة ، منتديات ، استشارات طبية ، اخبار طب وصحة ، البوم صور ، تحاليل و مختبرات ، تشريح جسم الانسان ، علم أمراض الدم ، الطب البديل , علاج , صحة

علاج التهاب القولون

الثلاثاء، 30 يونيو، 2009


هو مرض يصيب بطانة الأمعاء الغليظة (القولون ) في الجزء الأسفل من الأمعاء الغليظة وينتج عنه تقرحات في البطانة ويشتكي المريض من اسهال مصحوبا بخروج الدم مع البراز.

اسباب التهاب القولون :

1- التهاب بكتيري أو فيروسي غير معروف.

2- تغيرات وراثية.

3- الضغط نفسي.

4- تغيرات في جهاز المناعة ينتج عنها مضادات حيوية تقوم بمهاجمة بطانة الأمعاء الغليظة.

اعراض التهاب القولون:

1- دم في البراز وإسهال.

2- آلام في أسفل البطن وانتفاخ.

3- قد يظهري في بعض الأحيان احمرار في العينين وآلام في المفاصل وقصور في النمو عند الأطفال وفقدان للشهية والضيق والضجر

4- في الحالات الشديدة ترتفع درجة حرارة المريض ويشعر بالإرهاق الشديد .

مراحل تشخيص التهاب القولون:

1- الفحص السريري والتحاليل المخبرية وتحاليل البراز .

2- يتم عمل منظار القولون لأخذ عينة من بطانة الأمعاء وفحصها تحت المجهر .

3- يتم عمل الأشعة الملونة في تشخيص هذا المرض .

4- يقوم الطبيب بعد ذلك بوصف العقاقير اللازمة للعلاج .

طرق علاج التهاب القولون:

1- الراحة في السرير .

2- تناول كميات عالية من البروتين والسعرات الحرارية والخالية من الألياف

ملاحظة:في بعض الحالات الشديدة يضطر الطبيب إلى منع الطعام أثناء حدة المرض ويقوم بإعطاءه الغذاء عن طريق إبرة في الوريد.

3- أما عن الأدوية فهي تعتمد على الحالة لكن بشكل عام يعطى:

أ- دواء الصلفاسالازين

ب- الكورتيزون.

ت- هناك دواء جديد إسمه اسيكول وهو أفضل من الصلفاسالازين( لانه خالي من مادة الصلفا التي قد تسبب الحساسية مما يؤدي الى طفح جلدي).

ث- في الحالات الشديدة يلجأ الطبيب إلى الجراحة حيث يقوم باستئصال القولون وتوصيل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.

تأثيرات مرض التهاب القولون على كل من الرجل والمرأة:

1- إذا كانت المرأة حامل فينصح بالامتناع عن أخذ العلاج طوال فترة الحمل تفاديا لأي مخاطر تحدث للجنين .

2- بالنسبة للرجل فقد لوحظ أن خصوبتهم قد تقل لكنها تعود الى حالتها الطبيعية مع توقف العلاج .


علاج القولون بالعشااب , القوللون , كيف , علاج , عاوز اعرف , كيف , اريد ان , من , مين

0 التعليقات

إرسال تعليق

ضع تعليقك

اشترك معنا